سيتم تحويلك الي موقع ecpps.org في خلال 20 ثانية.
You will be directed to ecpps.org in 20 seconds.

ecpps.org


وداعًا اتحاد الشباب الليبرالي المصري وأهلًا المركز المصري لدراسات السياسات العامة

Goodbye EULY and Welcome ECPPS


The Egyptian Union of Liberal Youth (EULY) was founded in 2007 as a platform for promoting the values of Liberalism among young Egyptians. Since then, EULY has carried out various programs on public participation and new media tools, reaching out to more than 2000 young men and women and  administering funds of more than $180,000 dollars from such renowned organizations as the National Endowment for Democracy (NED), the Open Society Institute (OSI) and Atlas Economic Research Foundation. In 2009, EULY’s work garnered international recognition winning the Templeton Freedom Award for Special Achievement by a Young Institute.

Building on this substantial success, EULY took serious steps towards intellectual and organizational maturity with changes in its leadership and strategy. Chief among these adjustments was to change the name of the institution to the Egyptian Center for Public Policy Studies (ECPPS), ECPPS remains as a non-governmental, non-partisan, non-profit organization. Its mission is to propose public policies aimed at legal and economic reform based on the principles classical liberalism, with the goal of realizing the Classical Liberal principles of the free market, minimal government, and individual freedom.



تأسس اتحاد الشباب الليبرالي المصري عام 2007 لنشر قيم الليبرالية بين الشباب المصريين. منذئذ نفذ الاتحاد العديد من البرامج حول موضوعات المشاركة العامة وأدوات الإعلام الجديد، ليصل إلى أكثر من ألفي شاب وفتاة، وبتمويل يربو على المائة وثمانين ألف دولار من مؤسسات عالمية بارزة من بينها "الوقف الوطني للديمقراطية" NED و"مؤسسة المجتمع المفتوح" OSI و"مؤسسة أطلس للأبحاث الاقتصادية". وفي عام 2009، حقق الاتحاد نجاحًا على المستوى الدولي بحصوله على "جائزة تمبلتون للحرية" في مجال "الإنجاز المتميز لمؤسسة حديثة العهد".

وعلى أساس هذا النجاح، اتخذ الاتحاد خطوات جادة نحو النضج الفكري والمؤسسي، بتغييرات حاسمة في قيادته واستراتيجيته. وكان أهمها هو تغيير أسم المؤسسة إلى (المركز المصري لدراسات السياسات العامة) ويقوم المركز بوصفه مؤسسة غير حكومية وغير حزبية وغير ربحية، تتمثل مهمتها فى طرح سياسات عامة تهدف إلى الإصلاح القانوني والاقتصادي على أساس مبادئ الليبرالية الكلاسيكية، هادفة فى ذلك إلى تحقيق مبادئ السوق الحر، ودولة الحد الأدنى، والحرية الفردية، وتعزيز قيم الليبرالية الكلاسيكية.